“خاص- وطن”- نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية تقريرا لها اليوم، حول تفجيرات بروكسل التي وقعت قبل أيام، موضحة أنه بينما كان الإعلام ودوائر صنع القرار في تل أبيب يوظفون الحادث للتأكيد على أن الإرهاب يهدد العالم أجمع ولا ذنب للاحتلال فيه، أقدمت القناة الثانية على بث تقرير أوصل تلك الرسالة ببساطة.

 

وامتدحت الصحيفة في تقرير اطلعت عليه وطن المراسل بالقناة الثانية ايهود يعاري الذي تطرق في تقريره إلى التدوينات التي كتبها نائب رئيس شرطة دبي عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وأحقية ترك لإسرائيل تتولى أمرها لأن العرب فاشلون.

 

ولفتت هآرتس إلى أن يعاري تحدث في تقريره عن القيادات العربية التي تمدح وتثني على قيادات تل أبيب الحاكمة، وهي رسالة قوية وكانت ناجحة، لا سيما وأن الحديث عن هذا الأمر ومؤيدي من العرب يصب في مصلحة نتنياهو الذي يروج لقبول في الساحة الإقليمية والدولية.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير ترجمته وطن أن يعاري تفاخر بتصريحات ضاحي خلفان الذي يظهر دائما كشبيه للزعيم الليبي معمر القذافي في بدلته العسكرية, على موقع التدوينات الاجتماعية تويتر، قائلا: أقترح عدم إقامة دولة فلسطينية لكن إيجاد تسوية مع إسرائيل.

 

وأكدت هآرتس أن تصريحات خلفان على تويتر تدعم بدون شك إقامة دولة يهودية فقط ينضم إليها الفلسطينيون، وبذلك تكون تخلصت تل أبيب من خطر إقامة دولتين، وأصبحت فقط دولة واحدة ثنائية القومية، الغالبية الكبرى فيها لإسرائيل التي ستتولى تسيير أمور طبقا لما يراه خلفان.