كشف ناصر أبو بكر أنَّ نحو خمسة آلاف من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ”” يتلقون العلاج داخل الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال أبو بكر، في الجلسة الأولى التي عقدت خلال أعمال ندوة “الإعلام والإرهاب” بجامعة الزرقاء في مدينة الزرقاء الأردنية، شمال شرق العاصمة عمان، أمس الأربعاء، إنَّ التعاون الإسرائيلي مع “داعش” يثير تساؤلات حول طبيعة العلاقة بينهما.

 

وأضاف أبو بكر، في الندوة التي نظَّمتها نقابة الصحفيين الأردنيين: “هذه العلاقة توضِّح بأنَّ أساس الحرب الإرهابية في المنطقة العربية هو الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين”.

 

وأشار إلى أنَّ من أسباب تراجع الإعلام العربي تغييب القضية الفلسطينية عن المشهد الإعلامي العام.

 

وبيَّن أبو بكر أبرز الانتهاكات التي شهدها الصحفيين الفلسطينيين عام 2014 في خضم الحرب على غزة التي شهدت تدمير 20 مقرًا وإصابة 80 صحفيًّا، كما شهد عام 2015، 8013 جريمة انتهاك بحق الإعلام، كما أسفر عام 2016 عن إصابة 50 صحفيًّا.