حدد اخصائيون واساتذة أورام لصحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية الأعراض التي تتسم بالغموض ولا ينبغي تجاهلها، وتساعد في التشخيص المبكر للسرطان، وهذه الأعراض هي:

 

1- البروز التي تظهر على الجلد دون مقدمات والقرح والجروح التي لا تندمل: فهي من العلامات التي ينبغي استشارة الطبيب بشأنها حيث إنها قد تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد.

 

2- التعرق الكثيف أثناء الليل: قد تكون العلامة طبيعية بحسب الشخص الذي يعاني من هذه الحالة، لكنها قد تكون أيضا علامة على الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية حيث يشكو الذين يعانون من تلك الحالة من ارتفاع شديد في معدلات الأيض ما يجعلهم يتعرقون بشكل كثيف حتى أثناء النوم.

 

3- حرقة المعدة: قد تكون تلك الحالة طبيعية بعد تناول بعض الأطعمة الدهنية لكنها يجب أن تثير القلق إذا استمرت لأكثر من أسبوعين متتاليين لأنها قد تكون مؤشرًا على أنواع من مثل المعدة والبنكرياس والمبيض أحيانًا.

 

4- النزيف: أي نوع من النزيف بعد الوصول إلى سن اليأس قد يشير إلى سرطان الرحم أو الجهاز التناسلي لدى المرأة، لذا، يتعين عليها استشارة الطبيب فورًا.

 

5- مشاكل التبول: وجود مشاكل أو صعوبة في التبول قد يشير إلى سرطان البروستاتا ويحتاج إلى إجراء المزيد من الفحوصات.

 

6- صعوبة البلع: قد تكون مجرد عرض لنوبات إنفلونزا لكنها في بعض الأحيان قد تدل على عرض مبكر على سرطان الرأس والعنق والمرئ والفم والأحبال الصوتية، وفي الغالب يشيع هذا النوع بين المدخنين.

 

7- سيولة البراز: يكون تغير شكل ولون وملمس البراز من العلامات المقلقة في حالة زيادة المدة عن أسبوعين، وقد تشير إلى سرطان الأمعاء.

 

8- آلام الظهر: يعاني الملايين حول العالم من آلام الظهر التي تعود إلى مشكلات في الجهاز العضلي والحركي لكنها قد تكون في أحيان كثيرة علامة على سرطان البنكرياس ويكون مصحوبا بعلامات أخرى مثل التعب العام وفقدان الوزن.

 

9- بحة أو تغيير الصوت: إذا لم تتحسن بحة الصوت خلال ثلاثة أسابيع، فقد تكون إشارة على الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان العنق والأحبال الصوتية أو سرطان الرئة.

 

10- تقرحات الفم واللسان: وهي أعراض مشابهة لبعض الالتهابات الفيروسية التي تصيب الفم، إلا أن استمرارها لأسابيع حتى دون ألم قد يكون علامة على سرطان الفم.