“خاص- وطن”- كتب محرر الشؤون الأردنية- أقدم حزب الأردني الحزب المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين “الأم”, على تسجيل دعوى قضائية جزائية لدى مدعي عام عمان، الخميس، بحق يومية الرأي الحكومية الأوسع انتشاراً في المملكة ، جراء مواقفها المعادية للحركة وإصرارها على توجيه إساءاتها المتكررة للحزب والحركة الإسلامية الأردنية.

 

وقالت مصادر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين لصحيفة “وطن” ان رئيس لجنة الحريات في الحزب سجل الخميس شكوى جزائية لدى مدعي عام عمان بسبب إساءات متكررة قامت بها صحيفة الرأي والتي تضمنت إثارة النعرات وعملية تحريض التي تقودها الصحيفة ضد الحزب بوجه خاص والحركة الإسلامية بوجه عام

 

وأوضحت أنه من بين جملة الإساءات التي قامت بها صحيفة الرأي ما نشرته أمس الأربعاء، اتهمت فيها الحركة ان جهاز أمني داخلي يقود الجماعة غير الشرعية لإخوان .

 

وزعم كاتب الخبر صلاح العبادي صهر رئيس مجلس الأعيان الذي تم الإطاحة به من المشهد السياسي الأردني بصورة مثيرة للجدل بعد ان تربع افراد عائلته واصهاره على ابرز مواقع المسؤولية، ان الجهاز الأمني الخاص بالقيادة غير الشرعية للجماعة هو المسيطر على مفاصل هذا التنظيم غير المرخص.

 

ووفق لما اورده الخبر بمعلومات نسبها للقيادي، الذي طلب عدم نشر اسمه، فإن هذا الجهاز الأمني يتولى تعقب وجمع المعلومات الاستخباراتية للتنظيم، إضافة إلى العمل جنبا إلى جنب مع التنظيم السري داخل الجماعة غير المرخصة التي يشكل غالبية الأعضاء فيها أعضاء في حزب جبهة العمل الإسلامي.

 

كما جاء في التصريحات أن أمين عام الحزب الذي يقول بأن أعضاء في الحزب يتعرضون لملاحقات أمنية، رغم أن الواقع يؤكد عكس هذه المزاعم، في وقت لفت إلى أن زملاء له من الحزب تجاوزوا أدبيات الخطاب في مؤتمراتهم وورش العمل الخاصة بالحزب وهم يتنقلون من مكان إلى آخر بهدف استشارة الرأي العام، والتحريض ضد المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

 

وعرف كاتب الخبر صلاح العبادي بمناصبة العداء والتحريض على حزب جبهة العمل الاسلامي والحركة الإسلامية في اعقاب تصنيف الجماعة من بعض دول الخليج كجهة إرهابية، وسطع نجم الكاتب الذي يتولى الى جانب عمله صحافياً في يومية الرأي الحكومية، مستشاراً لعدد من مؤسسات الدولة والجامعات قوبلت بتندر وسخط الوسط الصحافي الأردني بطريقة فرضه من قبل والد زوجته السياسي البرلماني عبدالرؤوف الروابدة بحكم سطوة الأخير التي غيبتها فضيحة تسهيلات مالية لمستثمر محلي، اقيل على إثرها قبل أشهر من رئاسة مجلس الملك ” مجلس الأعيان ” ليعتكف في منزله عقب مسيرة سياسية برلمانية استمرت لعقود تنقل خلالها ابرز المناصب .