“خاص- وطن”- كشفت مصادر مطلعة في جماعة بالأردن عن ان جماعة ستشرع في إجراء انتخاباتها الداخلية لاختيار مجلس الشورى الذي تنتهي ولايته نهاية نيسان المقبل، تمهيداً لانتخاب مراقب عام جديد للجماعة غير المرخصة في ، عقب إقرار اشتراط دفع الاشتراكات للمشاركة في الانتخابات الداخلية للجماعة.

 

وأوضحت المصادر التي حدثت “وطن” أن المكتب التنفيذي أبلغ شعبة الـ”39″ في مختلف محافظات المملكة البدء بانتخاباتها الداخلية لاختيار ممثليهم لمجلس شورى الجماعة في السابع من نيسان المقبل والتي ستستمر لعدة أيام، يعقبها اجتماع الشورى المنتخب لانتخاب المراقب العام للجماعة.

 

وكانت الشُعب الإخوانية قد بدأت خلال الأسابيع الماضية بتشكيل اللجان المنتخبة على أن تسمي القواعد الإخوانية مرشحيها لمجلس الشورى.

 

يشار إلى أن عدد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين يبلغ ٥٣ عضوا، حيث سيقوم المجلس المنتخب باختيار ٥ من خارج الأعضاء المنتخبين ثم ينتخب المجلس المراقب العام للجماعة، وبدوره سيقدم مقترحا لتشكيلة المكتب التنفيذي الجديد المكون من 9 أعضاء مع المراقب ويعرض على الإخوان للموافقة عليه.

 

وكان المكتب التنفيذي للجماعة شرع باتخاذ الترتيبات المناسبة لإجراء الانتخابات الداخلية للجماعة وفقا لقانونها الأساسي الحالي، بعد توجيهات المراقب العام للجماعة همام سعيد للمكتب التنفيذي للبدء بإجراء لاختيار قيادة جديدة للجماعة تتسلم مهامها في نهاية نيسان المقبل، أي بعد انتهاء ولايته كمراقب.

 

وكان مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين قد أقر تعديلات على القانون الأساسي للجماعة بالإجماع وسط أجواء وصفت بالإيجابية، ابرزها ما يتعلق بالنظام الانتخابي واللوائح الانتخابية، لا سيما إلغاء شرط دفع الاشتراكات للمشاركة في الانتخابات الداخلية للجماعة.

 

يذكر أن إلغاء هذا الشرط سيمنح الفرصة لآلاف الأعضاء في الجماعة، لاختيار القيادة الجديدة للجماعة، بعد أن كانوا سابقا لا يحق لهم المشاركة في الانتخاب إلا بشرط تسديد الاشتراكات.

 

وتتعامل الدولة الأردنية مع الجماعة غير المرخصة بصفتها غير شرعية في اعقاب تشكيل جمعية الاخوان التي يتزعمها المنشق عن البيت الإخواني عبدالمجيد الذنيبات، بوصفها إحالة عطاء سياسي وانتهاء حقبة الإخوان بعد قائمة الإمارات التي صنفتها ضمن الجماعات الإرهابية وحظرت ممارسة انشطتها على اراضيها.