قالت المتحدث باسم قوات “”، العميد احمد العسيري، إنّ السّعوديّة بصدد تقليص عمليات التحالف العسكرية التي تقودها ضد الحوثيين في ، غير أن “عسيري” أكّد  أن التحالف سيواصل دعمه الجوي للقوات اليمنية.

 

وأكد عسيري “بقاء مجموعات صغيرة من جيش التحالف على أرض اليمن لتدريب ودعم القوات اليمينة”.

 

ويأتي هذا الإعلان بعد ارتفاع عدد القتلى في الغارة التي نفذها التحالف على سوق في حي مستبأ بمحافظة حجة شمال ، ليصل إلى حوالي 100 قتيل، بعد القاء قنبلتين على السوق الذي يقع في منطقة يسيطر عليها .

 

وأظهرت تسجيلات فيديو التقطت بعد إلقاء القنبلتين صوراً لأشلاء أطفال، كما أكد مسؤول في الأمم المتحدة أن” 22 طفلاً قتلوا خلال هذه الغارة”.

 

ولا تعتبر الغارة الجوية التي نفذها التحالف واستهدفت سوقاً مزدحماً في محافظة حجة هي الحادثة الأولى من نوعها، إذ استهدف في ايلول/سبتمبر حفل زفاف راح ضحيته 131 شخصاً.

 

وفي كانون الثاني /يناير، أكدت لجنة في الأمم المتحدة أن طيران التحالف استهدف مدنيين في اليمن، كما أنها اعتبرت أن بعض هذه الضربات الجوية قد تصل إلى “جرائم ضد الإنسانية”.