“خاص- وطن”- انتقد المعارض السوري في سلسلة تدوينات على صفحته بموقع التغريدات المصغّر “تويتر” المواقف الغربيّة المندّدة بالهجمات الّتي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسيل اليوم الثلاثاء.

 

وقال جعارة “الذين يتباكون اليوم على ضحايا “الارهاب” ماذا فعلوا لوقف المجازر التي يرتكبها الروس والعصابات الصفوية بحق شعبنا!!”

 

وأضاف “هل قتل المدنيين بالكيماوي والصواريخ البالستية والبراميل حلال وليس ارهابا!!”

 

وتساءل جعارة “لماذا لم يستنفر العالم مع ضحايا الارهاب في اسطنبول وانقرة كما فعلها مع بلجيكا ومن قبلها باريس.”

 

وتابع “هل سيكون الرد على بروكسل بقصف المدنيين في الموصل ودير الزور والرقة وتدمر .. اقصفوا المعتوه في دمشق تنتهي القصة.”

 

وأردف المعارض السوري “انهمرت دموع وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي فيديريكا موغيريني عقب تعليقها على تفجيرات بروكسل في عمان ..كل المجازر في لم تهز شعرة من رأسها.”

 

وختم بسام جعارة تغريداته مؤكّدا على أنّ ردود الفعل الدولية على تفجيرات بروكسل تظهر بوضوح أن دماء المسلمين رخيصة.

 

يذكر أنّ هجمات دامية تبنّاها تنظيم الدولة الإسلاميّة كانت قد استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسيل اليوم الثلاثاء أوقعت عشرات القتلى والجرحى