اتّهمت المرشحة للانتخابات الأمريكية عن الحزب الديمقراطي “”، رئيسَ السلطة الفلسطينيّة محمود عبّاس بالمسؤوليّة عن ضد “”.

 

وأضافت “كلينتون” خلال كلمة لها بمؤتمر “الإيباك” بواشنطن، اليوم الاثنين، أن السلطة الفلسطينية تقدم الأموال لأسر “الإرهابيين” الذين يقومون بعمليات ضد إسرائيل، وقالت: “على قيادات السلطة التوقف عن ذلك”.

 

وقالت إن الولايات المتحدة تحتاج لإسرائيل قوية في منطقة الشرق الأوسط، ومن هذا المنطلق فإن الولايات المتحدة ملتزمة بالاستمرار في تزويدها بالمنظومات الدفاعية والتكنولوجية للدفاع عن أمنها.

 

وأكدت أنه في حال فوزها بمنصب الرئيس فإنها لن تفرط أبدا في العلاقات مع “اسرائيل”، مشددة على أنّ “أمن إسرائيل غير قابل للتفاوض”.