“خاص- وطن”- عاد الإماراتي الّذي يشغل وظيفة نائب رئيس شرطة دبي إلى التهريج مجدّدا عبر تغريدات سخيفة في وقت تمرّ فيه المنطقة بأزمات وحروب طاحنة تسبّبت في بعضها القيادة الإماراتيّة بقيادة ولي عهد أبو ظبي محمّد بن زايد ومستشاره الأمني محمّد دحلان القيادي الفتحاوي المفصول.

 

ففي سلسلة من التغريدات الجديدة على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” وفي سياق تعليقه على الأنباء الواردة من والّتي تفيد بوصول 17 يمنيا يهوديّا إلى في عمليّة شابها الغموض وتمّ تنفيذها في سرّية مطلقة، كتب قائد شرطة دبي فرحا مسرورا “وصول 17 من أولاد عمنا إلى قادمين من .”

aaa

وأضاف الرّجل المعروف بتغريداته المثيرة للجدل وبهجومه على الدول العربيّة الشقيقة وعلى معارضيه ودفاعه عن وليّ نعمته “بن زايد” ناصحا متابعيه “يجب ألا نتعامل مع اليهود على أنهم أعداء, يجب أن نتعامل مع اليهود على أننا أبناء عم نختلف معهم على وراثة أرض. وإن الفيصل في الحكم من يقدم دليل.”

 

ويعاني الفريق ضاحي خلفان من جهل بالتاريخ والجغرافيا، ومعلوم أنّه يقضي جلّ وقته في التغريد عبر “تويتر” تاركا البلاد مرتعا للفسّاد، حيث نفذ 430 مجرماً من الجنسيات الآسيوية والإفريقية والأوروبية واللاتينية وأيضاً عصابات ثنائية من الخليجيين جرائم متسلسلة لسرقة المنازل والفلل في دبي قبل أيّام.

 

وعن حقده الدفين على الفلسطينيين وتهجّمه المشين على وثوابتهم، اقترح خلفان “عدم قيام دولة فلسطينية وإنما الاكتفاء بدولة إسرائيلية تضم الفلسطينيين واليهود وتضم للجامعة بعد 70 عاما سيكون 75% من سكانها بهذا نعيش مع اليهود في سلام دائم”.

a

وأثارت هذه التغريدة الّتي تثبت صهيونية وخبث قائد شرطة دبي سخط المعلّقين، وقال أحدهم “يعني المشكلة بالاسم بس، يعني ماعجبكم اسم ، انتوا تبونا نطبع العلاقات مع اسرائيل بس مو عارفين شلون توصلونها لنا.”

 

وأجاب ضاحي خلفان المعلّقين معلنا عن معتقده وكاشفا صهيونيّته قائلا ” فلس وطين ما تعجبنا التسمية. ..إسرائيل أحسن.. القدس لك والمبكى لهم ونعيش في دولة نجمع العرب واليهود يسمونها أن شاء الله الزفت. .لا أهمية للإسم.”

aa

ورغم أنّ خلفان المطبّع أجاب أغلب المعلّقين، إلّا أنّه صعق وذهل وصمت ولم يجد جوابا لتعليق الحساب الشهير “أبو شلاخ الليبرالي” الّذي ألجمه وألقمه حجرا عندما أجابه قائلا “فلماذا تطالبون باستعادة الجزر الثلاث ولا ترضون بـ”التعايش” مع المحتل الإيراني؟”

 

وعلّل الفريق ضاحي خلفان تدويناته وأقواله الشاذّة الداعية لإقامة دولة إسرائيل قائلا “لأن قيادة دولة فلسطينية بإدارة عرب بتكون زيادة دولة فاشلة في العالم العربي على الدول الفاشلة عربيا وما أكثرها…”

 

ويقول متابعون إنّ صهيونيّة “خلفان” ليست جديدة، ففي 25 من شهر فبراير الماضي كتب الكاتب الصحفي “عمرو عبد الهادي” على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” ”ما وجدت في حياتي أسوأ من العرب المتصهينين أمثال ضاحي خلفان يؤكد بقيامه بالتبليغ عن المقاومة الفلسطينية.”

sd

وأرفق “عبدالهادي” تغريدته هذه، بمقطع فيديو لضاحي خلفان خلال مقابلة سابقة مع فضائية الجزيرة، قال فيها إنّه لو علم أن هناك قنبلة ستنفجر في أي شارع في إسرائيل “لاتخذت من الإجراءات الأمنية ما يحفظ سلامة الإنسان اليهودي، كما هو الحال بالنسبة لأي مكان في أرض الإسلام”. على حدّ قول “خلفان”

 

وتابع خلفان في تغريداته اليوم الإثنين أنّه “حتى يعيش العرب في الدولة الشراكة يهوديا وعربيا بإدارة يهودية ناجحه.ثم يكونوا بعد 70 سنه أغلبية وتعلموا من اليهود.كجنوب افريقيا الآن ويحكموا فكرة الاندماج مع اليهود في دولة فكرة ولا اروع منها.”

 

وأكّد خلفان أنّه “إذا التحم العرب مع اليهود في لحظة من لحظات التاريخ المعاصر سيكونون قوة الله على أرضه.قوة مال وقوة عقول وقوة بشرية..وستزدهر البشرية وتسعد.”

 

وأردف مهاجما العرب ومادحا اليهود “لولا اليهود مصاريكم ما عرفتوا توقعوا في بنك….خراطة انتم..اليهود اليوم هم عصب الاقتصاد في العالم.”

 

وأرفق نائب قائد شرطة دبي تغريداته التي رصدتها “وطن”, برابط للتصويت على مقترحاته المتصهينة جاء فيه “اليهود وجدوا عبر التاريخ في الأرض العربية هل يجوز أن يعيشوا معنا في دولنا كمواطنين ونعيش معهم في دولتهم كمواطنين.”

 

وختم خلفان سلسلة تدويناته ببثّ نداء للعرب وعلى ما يبدو المتصهينين أمثاله داعيا إياهم إلى تطبيق مقترحاته، قائلا “أيها العرب لن توقفوا إسرائيل عند حدها ولن تعترف بكم إلا إذا اصريتم على أن تكونوا جزء من إسرائيل.”

12722614_255112658157243_1051898655_o

وفي شهر يناير الماضي نشرت الصفحة الرسمية لاتحاد قوى المعارضة التونسية رسالة موجهة إلى نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان بعد تهجم الأخير على الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي إثر تصريحات له اتهم فيها الإمارات بتمويل ودعم الثورات المضادة في الدول العربية، جاء فيها ” إلى الكائن البعيري ضاحي خلفان آل جهلان ومن لف لفه من بعائر آل نهيان”.

 

يشار إلى أنّ ضاحي خلفان كثير التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربيّة، حيث هاجم في شهر يناير الماضي، أمين عام حزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ضاحي خلفان، ووصفه بـ”نذير الشؤم”، وقال إن ـ”الخصوم” يحاولون تكرار التجربة المصرية من خلال خلق إعلام معاد للعدالة والتنمية.