بدأ سجناء التيار السلفي الجهادي في الأردن من المحسوبين على جبهة النصرة أو المتهمين بالتعاطف مع تنظيم داعش بتنظيم إضراب جديد عن الطعام داخل السجن المودعين فيه بالأردن للمطالبة بتحسين ظروف إقامتهم في السجن.

 

ويطالب المضربون بنقلهم من سجن الموقر 2 سيء السمعة والصيت وبعدم إقتصار الزيارة على أقارب الدرجة الأولى فقط وبتمكينهم من فترات تشميس افضل وتحسين وجبات الطعام وتمكينهم من لقاء المحامين .

 

وتصف السلطات المحلية الموقوفين من هذه الفئات بانهم أنصار التيارات الإرهابية.

 

واعلنت مديرية السجون ان الإضراب ليس منظما او جماعيا .

 

ويتحدث المحامون عن وجود نحو 250 نزيل على الأقل من التيارات السلفية الجهادية موقوفين على ذمة عدة قضايا من بينها التعاطف او التواصل مع تنظيمات إرهابية او التسلل إلى سورية .