أقدمت كازاخستانية، على إطفاء شمعة حياتها بأيديها عبر إشعال النار في جسمها، وذلك بسبب معاناتها من الاكتئاب وشعورها بأنها تتقدم في السن ولا يمكنها الحصول على وظيفة.

 

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن عارضة الأزياء إيرينا ليفشون، التي احترفت تلك المهنة منذ المراهقة، شعرت بأنها ضاقت بها السبل بعد توقفها عن العمل منذ عدة أشهر، فأقدمت على الانتحار حرقاً.

 

وقد عثر على إيرينا (31 عاماً) جثة هامدة متفحمة في شقتها بمدينة ألماتي في جنوب كازاخستان، وبجوارها أسطوانة غاز.

 

ووفقاً لأحد أصدقائها، فإن ايرينا كانت مشهورة جداً، وكانت محط اهتمام الكثيرين في أسابيع الموضة، إلا أنها قالت مؤخراً إنها تواجه بعض المشاكل مع وظيفتها.

 

وبحسب تقارير وسائل الإعلام المحلية، بدأت العارضة تواجه مشاكل مالية منذ تشرين الثاني من العام الماضي، كما أنها توقفت مؤخراً عن مقابلة الأصدقاء.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة الكازاخستانية: “إن إيرينا خبتت شهرتها في الآونة الأخيرة، وكانت تعاني من الاكتئاب بسبب فقدانها وظيفتها وعدم العمل منذ عدة أشهر، كما أنها اضطرت إلى الانتحار مرات عديدة من قبل”.