كشف مستشار الرئيس اليمني ، ياسين مكاوي، عن أن الرئيس المخلوع  يطالب بمخرج آمن من اليمن، بينما  معظم مطالب “” تصب باتجاه وقف الضربات الجوية.

 

ولفت إلى عدم جدية “الانقلابيين” في أي وقت من الأوقات، بدليل الحشود الكبيرة التي ترسل إلى تعز، منذ أيام، إضافة إلى الحشود حول صنعاء.

 

وقال مكاوي، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن الحكومة اليمنية، رغم استمرار “الانقلابيين” في ممارساتهم ومضيهم قدماً في تنفيذ مخططهم الانقلابي، تدفع باتجاه تحقيق السلام، وفي الوقت نفسه تتمسك بمطالب “إجراءات بناء الثقة”، المتمثلة في إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، مطالباً الحوثيين باتخاذ إجراء واحد “يثبت حسن النية، من أجل تسهيل عملية البدء في التشاور”.

 

وأكد مكاوي أنه “ليس أمام الحوثيين وصالح سوى تنفيذ القرار 2216، ولا حوارات أو اشتراطات أو مداراة سوى تنفيذ القرار، لأنه المدخل الرئيسي للحل”.