صبطت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار المصرية شاباً وزوجته؛ لقيامهما بممارسة الرذيلة مع آخرين بمقابل مادي.

 

وبحسب مواقع مصريّة فإنّ معلومات وردت لرئيس مباحث آداب السياحة تفيد بقيام شاب بتسهيل دعارة زوجته بمقابل مادي، وأن المتهم يقوم أيضا بممارسة الجنس مع آخرين بمقابل مادي عن طريق برامج التواصل على الهواتف المحمولة الحديثة.

 

وبعد البحث والتحقيق تبيّن تواجدهما داخل أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة للاتفاق مع راغبي الأعمال المنافية للآداب لممارسة الجنس مقابل مبالغ مالية مختلفة.

 

وبعد استئذان النيابة العامة تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترف الشاب بتسهيل دعارة زوجته للسائحين وأيضا قيامه بممارسة بمقابل مادي دون تمييز، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.