أثارت الفنانة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما “قامت بسحب ملابس المراهقة للأسفل، ما أدى إلى تعري ثدي الفتاة أمام الجمهور، وهي الحركة التي سبقت حديث عن الفتاة”.

 

ونشرت صحيفة “دايلي مايل” معلومات وصور فتاة تبلغ 17 عاماً سبق أن تحرشت بها الفنانة العالمية مادونا في حفل على المسرح بريسبان بأستراليا.

 

وتسمى الفتاة جوزفين جورجيو، وهى إحدى معجبات مادونا، وقالت جوزفين للصحيفة إنها “لم تكن تتخيل أن هذا التصرف سيثير الجدل بهذا الشكل”، فيما ذكرت والدة جوزفين على حسابها على “فيسبوك”، أنها فخورة بتصرف مادونا مع ابنتها.

 

وقالت النجمة مادونا عنها إنها “من الفتيات اللاتي عندما تراهن تشعر كأنك تريد أن تصفعهن على مؤخراتهن”، ثم قامت بتلك الحركة قائلة: “آسفة آسفة إنه ”.

 

وأثار تصرف مادونا مع جوزفين جورجيو، حفيظة متابعي ومحبي مادونا، خاصة أن هذا التصرف يعاقب عليه القانون في أستراليا.