“خاص وطن”- بعد صمت كبير، علّق المحلل السياسي الكويتي الدكتور عبد الله على الإنسحاب الروسي بمنشور على صفحته الخاصة عبر التويتر تعجّب فيه من تصريح بوتين الّذي أعلن فيه أنّ تدخّله في كان لاختبار الأسلحة الروسية الجديدة.

 

وقال النفيسي “البلطجي بوتين يستقبل جنوده وضباطه العائدين من حفلة الذبح في سوريا يقول لهم : تدخلنا في سوريا لاختبار أسلحتنا الجديدة . هكذا !!”

 

وكان الدكتور النفيسي قد كشف في وقت سابق أنّ الضباط والجنود الروس الذاهبون لذبح الشعب السوري يمرون على كهنوت الكنيسة الشرقية لمباركتهم وتعميدهم.

 

كما وصف النفيسي الرئيس الروسي بأنه إرهابي عالمي بمباركة الكنيسة الشرقية مطالبا بمحاكمته في محكمة دولية على جرائم الحرب التي يرتكبها طيرانه الحربي في سوريا باستهدافه المستشفيات والمراكز الطبية.

 

وعن الوضع بتونس قال النفيسي  : “أدركوا قبل أن تسقط في حضن إيران وتتحول عاصمتها الى حي إيراني.. لا سمح الله”

 

وكان “بوتين”، قد أفاد، أنّ العمليات العسكرية التي شنتها بلاده في سوريا، شكلت امتحانًا للأسلحة الروسية المطوّرة، وأن القوات الروسية اجتازت الامتحان، وفق تعبيره.

 

12513748_254040128264496_5872152924515516766_o