أحرج إماراتي زار مؤخراً, النظام الحاكم هناك إذ قام بنشر صورة مركبة، تظهر في الجزء العلوي منها صورة مرسومة لـ “طفلة” ترتدي قميصا يحمل ألوان الراية المغربية، وأوراقا نقدية، فيما تظهر الصورة السفلية نفس “الطفلة” في عملية جنسية من الخلف مع شخص لا يظهر في الصورة، التي تعرضت لعملية توضيب.

 

وعلق الاماراتي “راشد عبد العزيز”, على الصورة التي نشرها على حسابه الشخصي “فيسبوك” والتي لاقت استهجانا كبيرا من طرف المغاربة قائلا : تلخيص رحلتي إلى المغرب في صورة، “في إشارة إلى أن رحلته للمغرب لم تكن إلا لـ “السياحة الجنسية”. وفق ما ذكره موقع “الأول” المغربي.

 

تعليق الاماراتي

في مقابل ذلك، أطلق مجموعة من النشطاء المغاربة على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، حملة لمطالبة إدارة الفايسبوك بوقف الحساب المسيء لصورة المغرب، سيما أن “الحادث” سبقته حوادث مشابهة، خصوصا من طرف سياح من دول عربية تعتبر “شقيقة”.