قال نائب قائد القوات البرية الإيرانية القائد اللواء علي آراستيه، إن بلاده تخطط لإرسال وقناصين إلى وسوريا.

 

وتحاول أن تواسي نفسها في العراق وسوريا متخذة ذلك القرار بعد الانسحاب الروسي من والذي كان بمثابة المنقذ للأسد من السقوط. وأكد الجنرال آراستيه في كلمة ألقاها بمناسبة تخريج دورة تدريب قناصين وقوات خاصة، مخصصة للواء الرد السريع، وأن إرسال هؤلاء سيكون بصفة مستشارين عسكريين.

 

وقال علي آراستيه إن “هذه الدورات غير مخصصة لتجهيز مستشارين عسكريين للقوات العراقية أو السورية”، مضيفا أنه “مع ذلك، فإننا نعتزم في عدة حالات استخدام الخريجين بصفة مستشارين في هذين البلدين”.