أنجبت امرأة مغربية جنينًا على شكل ، هذا ما تبين في المستشفى عند الإنجاب، وتناقلت وسائل الإعلام المغربية خبر الإنجاب، قبل أن يتم اكتشاف أن القصة بكاملها هي كذبة ليس إلا.

 

وفي تفاصيل القصة، تبين أن السيدة الحامل توجهت إلى مشفى عمومي في مدينة برشيد، حيث تظاهرت بأنها تعاني آلام المخاض، وتم نقلها إلى غرفة الولادة، ثم طلبت الذهاب إلى الحمام وخرجت منه بعد دقائق عدة وهي تحمل جنينًا ميتًا بين يديها يشبه الأرنب إلى حد كبير.

 

وقالت إنها أجهضت! الطاقم الطبي اندهش عند رؤية الجنين، إذ بدا شكله غريبًا جدًا، وعند فحصه تبين أنه أرنب بالفعل، وتم إلقاء القبض على السيدة المدعية. وتبين أن السيدة المغربية عقيمة ولا يمكنها الحمل بالأساس، وتم تحويلها إلى النائب العام للتحقيق معها.

 

واعترفت المتهمة بأنها اضطرت إلى اللجوء إلى تلك الخدعة للحصول على شهادة رسمية بالوضع من إدارة المستشفى، وذلك لاستخدامها كسلاح ضد زوجها في المحكمة، لأنه سيطلقها بسبب عدم الإنجاب، كما اعترفت أن “جنينها” هو في الحقيقة أرنب تم ذبحه وسلخه خصيصًا لإتقان الحيلة، والمتهمة حاليًا في حالة سراح مؤقت إلى حين عرضها على القضاء.