أكّد مصدر مسؤول بقطاع السجون بوزارة الداخلية المصريّة، أنه تم إخلاء سبيل من منطقة سجون “طرة” بناءً على حكم قضائيّ، وتم إنهاء إجراءات خروجه من السجن.

 

وتوجه الظواهري إلى منزله عقب إنهاء إجراءات خروجه، حيث كان في استقباله أقاربه والمقربون منه وفريق الدفاع عنه، حيث توجهوا جميعاً إلى منزله.

 

وكانت ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، أيدت إخلاء سبيل الظواهري، على ذمة القضية رقم 318، والمتهم فيها بإنشاء “” مع اتخاذ التدابير الاحترازية.

 

وطالب خالد نور الدين وخالد المصري دفاع المتهم، بتطبيق نص المادة 167 من قانون الإجراءات، التي توجب إخلاء سبيله.

 

وقرّرت محكمة جنايات القاهرة يوم الثلاثاء الماضي، إخلاء سبيل الدكتور محمد الظواهري على ذمة التحقيقات في القضية رقم 318 في قضية إنشاء خلية إرهابية، مع اتخاذ التدابير الاحترازية، إلا أن النيابة العامة استأنفت على قرار إخلاء السبيل.

 

يذكر أنّه وجهت للمتهم عدة تهم منها الانضمام لخلية إرهابية تستهدف مؤسسات الدولة، والقيام بأعمال تخريبية في البلاد.