قال الإعلامي المصري المؤيد للنظام ، إن الكثير من الإعلاميين يتلقون أوامر بالهاتف ولا يستطيعون أو يمتلكون القدرة لتغيير الأوامر أو المطلوب منهم تحت أي ظرف أو بأي طريقة، حسب قوله.

 

وأضاف “موسى”، في برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”: “نحن لسنا من هؤلاء ولم نكن ولن نكون، هذه هي الكرامة والشرف “.

 

وأشار “موسى”، إلى أن العلاقات الشخصية أهم من الخلافات الجانبية، ويجب على كل إعلامي أن يقول ما  يقتنع به، لن ينفعك أحد يوم القيامة، والكل سيحاسب على شهادة الحق أمام الله”.