قال السياسي الكويتي المعروف، ، إن هناك  تدخل “سعودي تركي” في قريبا، وأن مصير رئيس النظام السوري ، سيحسم بهروبه او بقتله.

 

وأضاف الدويلة في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : “بعد الانسحاب الروسي من سوريا اتوقع انهيار الاكراد الانفصاليين مالم تدعمهم اسرائيل وستنهار قوات حزب الله و الحرس الثوري الايراني خلال شهر”.

 

وتابع “ستدخل قوات سعودية تركيه لسوريا قريبا وستتحرر كل المناطق التي بيد داعش خلال شهرين وستسقط الشيخ مسكين وما حولها خلال شهر ان شاء الله”

 

وتابع ” ايران عمليا تنسحب من سوريا عبر سحب قادتها الكبار وحزب الله يشعر بالموقف المخزي الذي وصله ويبحث عن مخرج والثورة السورية تتجدد بعزم وحزم”, مضيفا.. “معركة القلمون الثانية قد تبدأ قبل رمضان وسيفك الحصار عن كل المناطق المحاصرة قبل رمضان ان شاء الله وسيغلق طريق دمشق بيروت الدولي قريبا”.

 

الدويلة قال “اليوم اقول مالم يحدث متغير جديد اتوقع ان تنتهي الحرب هذا الصيف ان شاء الله اما مصير الاسد فسيحسم بهروبه او بقتله بحول الله و قدرته قريبا”, مسهباً “ اعلنت انه لا مكان للأسد في سوريا و سيخرج بالسلم او بالحرب و هذا موقف اثبتت الايام انهم يقولون و يفعلون بحزم و عزم لا يلين و تشوفون”.

 

واختتم السياسي الكويتي تغريداته بـ”اليوم ايران تنهزم في كل العواصم التي ادعت انها تسيطر عليهم والعرب بقيادة خادم الحرمين يتقدمون في كل اتجاه اما الصخل اوباما صار يهاجمنا ويثغي”.