كشف أحد النشطاء اللبنانيين عن وسيلة سرية يستخدمها مجموعة من رواد موقع التواصل الاجتماعي “” لنشر الصور والفيديوهات الإباحيّة على التطبيق الذي يمنع نشر مثل تلك المواد.

 

وبحسب المصدر ذاته فإنّ بعض المُستخدمين في الشرق الأوسط ينشرون أكثر من مليون مادة إباحيّة وصور عاريّة وإعلانات عن خدمات جنسيّة عن طريق هاشتاغات باللغة العربيّة مثل كلمة “أفلام” لنشر هذا المحتوى الجنسي بطريقة التحايل على “انستغرام”.

 

الشاب اللبناني “جاد إسماعيل” سلّط الضوء على هذه الظاهرة عبر مدوّنته الخاصة وكشف أنّ استخدام الهاشتاغات العربيّة هي الطريقة التي يعتمدها الكثيرون لنشر الأفلام الجنسيّة.

 

وبعد اكتشافه الأمر، قامت إدارة انستغرام بحظر بعض هذه الهاشتاغات وبحجب المواد الإباحيّة لكنّ المستخدمين وجدوا طريقة جديدة لنشر هذه المواد وهي عبر وضع أحرف عربيّة بجانب كلماتٍ انكليزيّة لذا لن يفهمها سوى من يتحدّث العربيّة.