بعد أن ذكرت بعض وسائل الإعلام، أمس الثلاثاء، أن اللبناني بدأ بسحب قواته من ، بعد الإعلان عن بدء سحب القوات الجوية الروسية من الأراضي السورية، خرج الحزبُ ببيانٍ نفى فيه انسحاب قوات من .

 

وبحسب وكالة “نوفوستي” الروسية، فقد قال المكتب الصحفي للحزب: “نشرت أبواق الجماعات المسلحة بعد الإعلان عن سحب القوات الجوية الروسية تقارير كاذبة حول انسحاب قسم من مقاتلي حزب الله” .

 

وشدد المكتب الصحفي “نود أن نلفت انتباه وسائل الإعلام، أنه لا ينبغي الانجرار إلى الكذب والحشو، المرتبط بتقارير مماثلة، وإن المقاومة سوف تستمر في محاربة الإرهاب يوماً بعد يوم حتى القضاء عليه، وكشف الدول المانحة للإرهابيين”.

 

 

ووفقاً لممثلين عن الحزب، فإن ورود هذه الأنباء تزامن مع نشر تقارير عن بدء مسلحي تنظيم “” هجوماً واسعاً في مختلف المحافظات السورية.

 

ونشر موقع “جنوبية” اللبناني المعارض للحزب بعد ساعات من إعلان موسكو قرارها سحب قواتها من سوريا معلومات عن أن “المئات من عناصر حزب الله الذين يقاتلون في سوريا بدأوا منذ عصر الأحد بالعودة إلى منازلهم بالضاحية الجنوبية بشكل مفاجئ وكثيف دون سابق إنذار”.

 

ولفت الموقع إلى أن “الحزب سيسحب جزءاً كبيراً من مقاتليه في سوريا، لكن ليس جميعهم”، مرجحاً أن “لا يعلن ذلك بشكل رسمي”.