“خاص- وطن”- رفض مجلس التعليم العالي تجديد ولاية ثانية للدكتور اخليف الطراونة رئيساً للجامعة الأردنية ، على الرغم من تنسيب مجلس الأمناء، وبذلك تنتهي ولايته في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، ليصبح موقع رئاسة الجامعة شاغراً.

 

وكان مجلس التعليم العالي في عقد جلسة استثنائية مساء الثلاثاء، لبحث قضية رئاسة ، حسم معها جدلية رئاسة الجامعة التي تعصف بها حراك طلابي يرفض قرار إدارة الجامعة القاضي رفع الموازي والدراسات العليا بنسبة غير مسبوقة.

 

وينتهي اليوم عهد رئاسة الطراونة للجامعة الأردنية، بعد 4 سنوات من استلام المنصب، بالتزامن مع اعتصام مفتوح أطلقه الطلاب، رفضًا لقرار رفع أسعار رسوم البرنامج الموازي وبرنامج الدراسات العليا، بنسب وصلت إلى أكثر من 100%.

 

واطل رئيس الجامعة الاثنين في برنامج على التلفزيون الأردني متهماً الطلبة المعتصمين بتعاطي المخدرات، متوعداً بمحاسبتهم بعد انتهاء الأزمة، قبل ان تنتهي ولايته رئيساً لأول واكبر جامعة حكومية رسمية في العاصمة ، ولتنتهي ايضاَ معها الشائعات والتحريض باتهامات جدلية ابرزها بان المعتصمين يتبعون أجندات خارجية.

 

ويعتصم الطلبة منذ 17 يومًا، في الوقت الذي قبل فيه مجلس الأمناء وساطة نيابية عرض فيها تخفيض قرار الرفع بنسبة 50% مقابل إنهاء الاعتصام، الامر الذي رفضه الطلبة مؤكدين الاستمرار لحين العدول عن القرار والعودة به إلى ما قبل القرار الأخير.