“خاص- وطن”- نشر موقع “نيوز وان” الإسرائيلي تقريرا له حول إقرار خلال اجتماع وزراء الخارجية الأخيرة اللبناني تنظيما إرهابيا، قائلا: أخيرا أقرت الأسبوع الماضي حقيقة التي يعرفها الجميع وهي أن حزب الله أصبح ضمن المنظمات الإرهابية في .

 

وأضاف الموقع الإسرائيلي الذي أطلعت وطن على تقريره أن العرب باتوا اليوم مقتنعين بأن حزب الله منظمة إرهابية يختبئ تحت شعار “الحرب على ”، في حين أن لا تشارك في الحرب الهادفة لإسقاط الدول العربية، كما يفعل حزب الله في الكثير من الدول العربية، حيث يعمل على زعزعة استقرار تلك البلدان عبر تكثيف نشاطه الإرهابي.

 

واعتبر موقع ” نيوز وان” أن القرار العربي جاء متأخرا، لكنه في النهاية يصب في مصلحة إسرائيل وجعل حزب الله ينضم إلى قائمة طويلة حتى أضحى لا يختلف بأي حال من الأحوال عن تنظيم داعش المنتشر في الكثير من البلدات العراقية والسورية، على حد سواء.

 

وأكد الموقع الإسرائيلي على أن قرار الأخير الخاص باعتبار حزب الله منظمة إرهابية مهم جدا بالنسبة لتل أبيب، مضيفا أنه في الواقع حزب الله منذ نشأته منظمة إرهابية وهذه الحقيقة كانت معروفة للدول العربية، على الرغم من أن الجامعة العربية لم تعلن عن ذلك رسميا سوى منذ أيام قليلة، معتبرا أن هذا الإعلان جاء متأخرا، بعد تورطه في الحرب بسوريا، وبهدف تدمير البنية التحتية للإرهاب في مصر والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين.

 

وأوضح “نيوز وان” أنه على مر السنين، منذ إنشاء حزب الله، اغتال الكثيرين من القيادات البارزة على الساحة السياسية اللبنانية، أبرزهم رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري السابق الذي اغتيل على يد حزب الله في عام 2005، معتبرا أن هذه المنظمة الإرهابية بذلت محاولات كثيرة للسيطرة على .

 

ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن حزب الله يعزز الصراع الديني السياسي بمنطقة الشرق الأوسط، ويتبع مباشرة ويحمل شعار زائف هو الحرب ضد إسرائيل والدفاع عن لبنان، مؤكدا أن التنظيم اللبناني هو في الواقع الذراع التنفيذي للحرس الثوري الإيراني من أجل تقويض استقرار الدول العربية السُنية.