“خاص- وطن”-  الانسحاب الروسي المحدود من حيّر كبار السياسيين وفطاحلة الإعلاميين وأذكى الخبراء الإستراتيجيين، ولكنّه سرعان ما تمّ تحليله من قبل بعض الكتاب الصحفيين الإماراتيين الّذين لا نعلم إن كانوا يجهلون أصول السياسة أم يبدعون في تقديس الساسة.

 

ففي تغريدة على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” قال الكاتب الصحفي الإماراتي ماجد الرئيسي في سياق تعليقه على الإنسحاب الروسي من سوريا إنّ ما حدث كان نتيجة قوّة الدبلوماسية السعودية والإماراتيّة.

 

وكتب الرئيسي على صفحته التالي “لنكن واقعيين لم يسحب جيشه من سوريا لقوة الأطراف المتنازعة عسكرياً ، وإنما لقوة الدبلوماسية الخليجية بقيادة السعودية والإمارات.”

تغريدة