“خاص- وطن”-  تفاجئ المتابعون للأخبار أمس، عن قرار سحب قواته من دون سابق انذار، وهو ما أحدث ضجّة كبيرة في وسائل الإعلام العالمية بالإضافة إلى وسائل التواصل الإجتماعي.

 

ففي خبر مهمّ يبدو أنّه من الأسباب الرئيسيّة للإنسحاب ما أوردته صحيفة “هسبريس” الإلكترونية المغربية على موقعها اليوم من أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لم يتردد خلال لقائه بالملك محمد السادس اليوم في قصر الكرملين الحكومي، في أن يعرب عن عدم رضاه عن مستوى العلاقات التجارية، وخاصة التبادل الفلاحي، بين وروسيا؛ فيما وعده العاهل المغربي بمناقشة هذا الملف.

 

وأوردت مصادر إعلامية أن الرئيس الروسي أبدى عدم رضاه عن تراجع حجم التبادل التجاري بين البلدين في الوقت الراهن، مشيرا إلى أنه لا يفهم لماذا انخفضت الواردات المغربية من الفاكهة، في وقت وضعت روسيا قيودا على استيرادها من بلدان الاتحاد الأوروبي.

 

وبحسب المصادر الروسية الناطقة باللغة العربية، فإن الملك محمد السادس أجاب بوتين، خلال اللقاء الثنائي الذي جرى بينهما، بأنه على أتم الاستعداد لمناقشة معيقات تصدير المنتجات الفلاحية المغربية إلى روسيا، مشيرا إلى أنه جاء إلى موسكو رفقة وزير الفلاحة، عزيز أخنوش.

 

وكان المكتب الصحافي للكرملين أورد، بمناسبة زيارة الملك إلى روسيا، بأن التبادل التجاري بين البلدين تراجع في سنة 2015 بالمقارنة مع 2014، بنسبة 34 في المائة، إذ بلغ مليار دولار فقط، وربط هذا التراجع بالوضع غير الملائم في الأسواق العالمية، والذبذبات في أسعار صرف العملات.

 

وكان الملك محمد السادس وصل إلى موسكو مساء الأحد الماضي، في أول زيارة له إلى روسيا منذ 14 عاما، باعتبار أن زيارته الأولى لهذا البلد كانت في أكتوبر 2002.