كشف  “غادي ايزنكوت”، اليوم الثلاثاء، عن أنّ جيشه يستعدّ لاحتمال ، معتبراً أنه وفي حال حدَثَ ذلك فعلاً فإنه ليس في صالح “إسرائيل” . كما قال

 

وأكد “ايزنكوت” أنّه طالما لم تثبت السلطة الفلسطينية قدرتها على تحمل المسؤولية الامنية كاملة فإنّ جيشه سيواصل دخول المدن الفلسطينية، لو تطلب ذلك إقتحام هذه المدينة أو تلك 8 مرّات يومياً .

 

وقال “آيزنكوت” خلال مثوله امام “لجنة الخارجية والأمن” التابعة للكنيست (البرلمان) الإسرائيليّ، إن بين السلطة واسرائيل مستمر، وتهدف الاتصالات التي تجري مع الجانب الفلسطينيّ إلى “اختبار وفحص خطوات امنية يمكنها أن تؤدي الى تحسين الوضع الامني في المناطق لكن هذا الامر لم يتحقق حتى الآن”. على حد قوله