في موقفٍ يعكس الانسجام الروسي الاسرائيلي، وجّه أحدُ الدبلوماسيين الرّوس، رسالةَ طمأنةٍ للاحتلال الإسرائيلي حول التطورات الأخيرة في .

 

وأكد مساعد “ألكسي دروبينين”، مساء اليوم الثلاثاء، أن التنسيق بين البلدين بشأن سوريا “باق كما هو” رغم إعلان موسكو أن جزءًا رئيسيًا من قواتها العاملة في سوريا، بدأ بالانسحاب.

 

وفي تصريح صحفي لراديو قال “دروبينين”: “سنحاول أن نضمن حل الأزمة السورية، وسنفعل أيضًا كل ما بوسعنا كي لا تتضرر المصالح الأمنية الإسرائيلية في هذه الأثناء”. مضيفاً أنّ روسيا “ستحافظ على تواجدها العسكري في حميميم فضلًا عن القاعدة البحرية في مدينة طرطوس الساحلية”.

 

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس الكيان الإسرائيلي” ريئوفين ريفلين”، نظيره الروسي ، في موسكو، غدًا الأربعاء.