“خاص- وطن”- جاء في الصفحة الرسمية للرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي على “الفيسبوك” أنّ الدكتور المرزوقي سيتلقّى يوم 30 مارس في روما جائزة السلام للمؤسسة الايطالية Ducci وهي جائزة تمنح سنويا لثلاث شخصيات عالمية من الديانات الكتابية الإسلام والمسيحية واليهودية لما قدمته من جهد من أجل السلام والتعايش بين الأديان والدفاع عن حقوق الإنسان .

 

وبهذه المناسبة سيلقي الدكتور المرزوقي محاضرة بعنوان : الدين في مواجهة التطرف الديني.

 

وفي سياق متّصل أرسل رئيس حراك الإرادة الدكتور محمد برقيتي تعزية إلى كل من سفارتي جمهورية الكوت ديفوار وجمهورية تركيا بتونس عبر فيهما عن استنكاره الشديد لهذه الأعمال الإجرامية.

 

كما عبّر المرزوقي عن تضامنه التام مع الشعبين الإيفواري والتركي الشقيقين وذلك على إثر العمليتين الإرهابيتين التي جدتا يوم 13 مارس الفارط، الأولى بمنتجع سياحي شرق العاصمة الإيفوارية أبيدجان والثانية في ساحة قيزيلاي بالعاصمة التركية أنقرة وأدتا إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين الأبرياء.