“خاص- وطن”- لم تترك صحيفة المصرية “الدحلانية” المقربة من قراءها ومتابعيها من المصريين ومن العالم أجمع وشأنهم بعد أن جيّشت أسطولها الإعلامي للدفاع عن وزير اللاعدل الذي تطاول على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

 

فبعد أن كشفت وطن صباحا في تقرير لها بعنوان “اليوم السابع “الدحلانية” تدافع عن وزير اللاعدل المصريّ وتحذّر: لا تزايدوا على الزند !”، كيف فتحت الصحيفة المقرّبة من القيادي الفتحاوي المفصول محمّد دحلان منبرها لأحد “دعاة السوء” كما يلقّبه المصريون، وهو المدعو خالد الجنيد في محاولة منه لتطويع النصوص الدينية بما يخدم الزند، عادت الصحيفة مرّة أخرى الليلة لتلميع صورة الوزير الّذي تطاول على الرسول الكريم لإظهاره في ثوب البطل والمظلوم.

 

ففي تقرير جديد بعنوان “أكثر من 250 مستشارا يجمعون توقيعات لإنهاء ندبهم بوزارة العدل بعد إقالة الزند” قالت الصحيفة “أكد مصدر قضائى بوزارة العدل، أن أكثر من 250 مستشارًا جمعوا توقيعات بإنهاء ندبهم من العمل بالوزارة، بعد إقالة المستشار أحمد الزند على خلفية التصريحات التى أدلى بها أول أمس الجمعة حينما قال: “لقد ذكروا أهل بيتى ومن يذكر أهل بيتى أقاضيه ومش حسيبه وهسجنه حتى ولو كان النبى صلى الله عليه وسلم”. ”

 

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة باليوم السابع أن وزير العدل أجبر على تقديم الاستقالة، وأن حملة التوقيعات التي جمعها مستشارو الوزارة بهدف التضامن معه بعد تعرضه لضغوط لتقديم استقالته.

 

وأضافت اليوم السابع “يذكر أن مجلس إدارة نادى قضاة مصر قد أعلن فى بيان له تمسكه ببقاء المستشار أحمد الزند فى منصبه وزيرًا للعدل، ليستكمل مسيرة تطوير منظومة القضاء التى قام بها منذ توليه مهام منصبه حتى الآن وبدأت بالفعل تؤتى ثمارها، وذلك خلال الاجتماع الطارئ الذى عقد مساء اليوم، بشأن طلب استقالة المستشار أحمد الزند من منصبه كوزير للعدل.”

 

وبعد ذلك أعقبت الصحيفة المصرية تدوينة لرئيس تحريرها خالد صالح في مقال بعنوان “خالد صلاح عن إعفاء الزند: شريف إسماعيل انتصر للإخوان بمعركة الدين منها برىء”

 

حيث علق الكاتب الصحفي والإعلامي خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، على قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء بإعفاء المستشار أحمد الزند وزير العدل من منصبه، معتبرا القرار انتصارًا للإخوان بمعركة الدين منها براء.

 

وكتب رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعى “تويتر”: “اللى حصل مع الزند مخيف، أحنا بنسيب الناس فى زلة لسان، أسجل فزعي من هذا القرار، شريف إسماعيل انتصر للإخوان فى معركة الدين برئ منها”.