(خاص – وطن) بعد أن أجمعت المنظمات الحقوقية والأممية الدولية في العالم أجمع وآخرها الإتحاد الأوروبي على أنّ أوضاع كارثيّة وفي السجون مأساوية، لم يحرّك الرئيس المصري ولا ساكنا، لكن عندما تعلّق الأمر بإزعاج الدلافين والإعتداء على راحتها والتّسبّب في إقلاقها وفي حدوث أزمة نفسيّة لها، يسارع القضاء المصري بمعاقبة الجناة لأنّ حقوق الحيوان مقدّمة على حقوق الإنسان.

 

فقد قضت اليوم الأحد، محكمة جنح الغردقة بحبس ريس لانش سياحى 6 أشهر وتغريمه 5 آلاف جنيه لاتهامه بإزعاج الدلافين، وارتكاب مخالفات بيئية تهدد حياتها ما أدى لمغادرتها الأماكن المعروف تواجدها بها في الغردقة.

 

ويعد هذا الحكم هو الأول من نوعه بالبحر الأحمر، بعدما تقدمت محميات البحر بمذكرة لنيابات البحر الأحمر بخصوص قيام لانش سياحى بإزعاج الدلافين وارتكاب مخالفات بيئية تهدد حياتها، وذلك استنادا للمادة الثانية من قانون رقم 102 لسنة 1983 بشأن المحميات الطبيعية.