في أغرب القضايا التي تشهدها في ظل نظام عبد الفتاح السيسي عبر والد طفل رضيع عن دهشته من الحكم الصادر ضد ابنه الرضيع الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، بتهمة تلويث مياه النيل.

 

وأضاف، عبر برنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، “الطفل صاحب العشرة شهور خد مقطف وألقاه في النيل!.. أنا لا أمتلك أي منزل أو أراضي زراعية على النيل”.

 

وأشار إلى أنه سيعجز عن دفع الغرامة المتوقعة عليه؛ إذ أنه يعمل بأحد مستشفيات المحافظة نظير 300 جنيه شهريا، وأنه قد يسجن إذا لم يدفع، مطالبا رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي بضرورة إصدار قوانين لمراقبة المهندسين الزراعيين.

 

هذا ويخضع طفل رضيع، يبلغ 10 أشهر، هو ووالده، للمحاكمة في 30 مارس الجاري؛ لاتهامهما بـ”التعدي وتلويث” بقرية السمطا في سوهاج.

 

تعود أحداث الواقعة عقب تحرير مسؤول حماية النيل بمركز البلينا بسوهاج، محضرا ضد عبدالرحمن.ع.م.أ، 56 عاما، ونجله محمد، مواليد إبريل 2015؛ يتهمهما فيه بالتعدي على النيل وتلويثه، وذلك أثناء مروره بقرية السمطا دائرة المركز لبيان المخالفات والتعديات على نهر النيل، بعد أن وجد مخلفات ملقاة على النيل بالمنطقة، وسأل الأهالي عن صاحب التعدي.