شنّت صفحات التواصل الاجتماعي المؤيدة لنظام الأسد والمقربة من أجهزة المخابرات الأمنية انتقادات لاذعة لمسؤولي وذلك بعد حفل زفافٍ لنجل وزير المالية في أحد أكبر الفنادق بالعاصمة السورية دمشق.

 

فقد أقام وزير مالية النظام “اسماعيل اسماعيل” عرسًا لنجله في فندق “داما روز” وسط العاصمة السورية دمشق، حضره عدد من الوزراء ومسؤولي النظام الذين تمت دعوتهم في إحدى الاجتماعات التي تبحث واقع المدن السورية التي ترزح تحت واقع معيشي سيء وتعاني نقص الخدمات.

 

وبحسب صفحة “سوريا فساد في زمن الإصلاح” الموالية، والمهتمة بتسليط الضوء على ، فإن الحفل أقيم مساء أمس وحضره عدد من شخصيات الحكومة أبرزهم رئيس مجلس الوزراء “وائل الحلقي” ووزير السياحة بشر اليازجي، وهمام جزائرلي، وآخرون من وزراء الحكومة ومسؤوليها.

 

وبحسب المصدر فإنّ الحفلة كانت باذخة وقارنت بين أوضاع الوزراء والمسؤولين وبين المجندين الذين يزج بهم النظام في ساحات المعارك بمختلف المدن السورية.

 

كما وجهت انتقادًا للوزير وباقي مسؤولي الحكومة وقالت “اليوم عرس ابن وزير المالية بالداما روز، وعرس علي ومحمد وحسن وجعفر ورامي وغيرون كتار استشهدوا، كرمال يضل وزير المالية وابنو والداما روز وكل يلي حضروا العرس بخير وأمان”.

 

و يعتبر فندق “داما روز” من أفخر فنادق العاصمة السورية، وتعتبر تكلفة إقامة الأعراس والاحتفالات فيه مرتفعة قياسًا على باقي الفنادق أو الصالات.