اعتقلت ، مساء الجمعة، البائع الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يطرح طفلاً سورياً أرضاً ويضربه بعنف في “أزمير” جنوب .

 

وفي إفادته للسلطات قال البائع “موسى” البالغ من العمر “36 عاماً” إنه فعل ذلك لأن الطفل أزعجه وأثار أعصابه، مضيفاً أن هناك مجموعة من الأطفال يتجمعون في الشارع كل يوم، ويقومون بإزعاج البائعين، ويوم أمس قام أحد الأطفال بالسخرية منه واختطاف قبعته، ما تسبب في إثارة غضبه، ودفعه لضرب الطفل.

 

وتحاول الشرطة حاليا إيجاد الطفل الذي تم ضربه، بعد أن قامت بتمحيص المشاهد التي التقطتها كاميرا المراقبة.

 

وكان الفيديو المذكور، انتشر بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا وأثار تعليقات غاضبة من المشاهدين.