نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم السبت، صوراً صادمة، للاجئة سورية أجبرت على الولادة في ما يشبه المستنقع، وقامت بغسل رضيعها في ماء موحل، على الحدود اليونانية، في قرية إيدوميني.

 

ويجد آلاف اللاجئين أنفسهم عالقين بعد إغلاق دول البلقان حدودها لمنع العائلات من الاستمرار في الدخول إليها، شمالاً.
وتعد هذه الأم السورية واحدة من 14 ألف شخص عالقين بين اليونان ومقدونيا، بينما يصل حوالي ألفي مهاجر يومياً إلى اليونان، ولا يتمكن إلا جزء بسيط منهم من المغادرة.


ويواجه هذه المخيم في منطقة إيدوميني مشاكل جمة، حيث شهد نزاعات بين لاجئين وعاملي إغاثة عند محاولة توزيع الطعام عليهم، منذ مدة، كما تعرّض لهطول أمطار غزيرة في الفترة الأخيرة، ما جعل من الصعب على المهاجرين إشعال النيران للتدفئة.


وعلى مدى الأسبوع الماضي، تلقى 70 طفلاً في المخيم الرعاية الصحية في المستشفى، بسبب معاناتهم من الحمى والإسهال، وبينما أشار خبراء الصحة إلى أنه لا دلائل على وجود أمراض معدية بعد، إلا أنهم حثّوا اللاجئين على مغادرة إدوميني إلى مراكز إيواء مبنية من قبل الجيش.


وتشير مصادرة حكومية إلى أن حوالي 42 ألف شخص تقطعت بهم السبل في اليونان، بعد وضع النمسا وبعض دول البلقان إجراءات صارمة منذ فبراير (شباط) الماضي لمنع المهاجرين من الدخول إليها.

321A0E2400000578-3488892-image-a-15_1457772497593 321AEB6C00000578-3488892-image-m-30_1457773183120 321B9F9F00000578-0-image-a-5_1457770884130 321DB1D700000578-0-image-a-3_1457770800657 321DB2AB00000578-0-image-a-2_1457770607981 321DC2F500000578-3488892-image-a-39_1457774246050 321DC8FF00000578-3488892-image-a-24_1457782292791 321DC73200000578-3488892-image-a-32_1457773450733 321E2E9600000578-3488892-image-a-31_1457782857860 321E24F500000578-3488892-image-a-37_1457783218232 321E27D200000578-3488892-image-a-38_1457783591068 321E38AC00000578-3488892-image-a-21_1457782205214 321E365B00000578-3488892-image-a-30_1457782642620 321E615F00000578-3488892-image-a-43_1457788258115 321E352200000578-3488892-image-a-27_1457782549250 3218792000000578-3488892-image-a-58_1457778522471