فوجئ المشاهدون الإسرائيليون مساء أمس الجمعة بتوقف بث الأكثر مشاهدة في خلال برنامج “الأخ الأكبر” الأكثر شهرة ومشاهدة فيها، ليحل مكانه مقطع فيديو يمجّد خلال انتفاضة القدس المستمرة منذ أكتوبر الماضي.

 

فقد تمكن المقاومون من اختراق بث القناة لمدة دقيقة كاملة، واستطاعوا بث الشريط والوصول للمشاهدين الإسرائيليين في بيوتهم.

 

وشاهد الإسرائيليون خلال الدقيقة التي اخترق فيها البث، مشاهد من العمليات التي نفذها فلسطينيون في مدن إسرائيلية عدة مرفقة بتحذيرات إلى الإسرائيلين دعتهم إلى البقاء في منازلهم.

 

وعرض الفيديو رسالة مكتوبة أسفل الشاش، جاء فيها ” العام بدأ في تل أبيب، ولقد عدنا إلى ديزنچوڤ، فابقوا في منازلكم، لأن القصة لم تنته بعد، وما زال هناك مزيد”.

 

يأتي ذلك بعد ساعات من محاولة جيش الاحتلال الإسرائيلي وقف بث التابعة لحماس، وتبث من قطاع غزة، واغلاق مكتب في مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة، بحجة “التحرض على العنف”، واعتقال مدير مكتبها واثنين من المصورين .

 

هذا وتوّعد رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتيناهو بشنّ حربٍ شرسة على وسائل الاعلام الفلسطينية التي تقوم بما اسماه التحريض على تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية.