استشاط غضباً بعد نشر قناة “WDR” الألمانية تقريراً بخصوص الاختلافات في التعامل مع المرأة ما بين المجتمع الألماني والعربي.

 

وشن ّالناشطون والإعلاميون المتابعون في ألمانيا حملة تعليقات رافضة للتفاصيل الواردة في التقرير ما دعا القناة لحذف رابط الفيديو من صفحتها بعد ساعات قليلة من نشره.

 

يأتي ذلك بعد أن التقت مذيعة القناة “مروة الدسوقي” مع “خليل أحمد” لاجىء في ألمانيا لم يمضِ على لجوئه سوى أيام ليتحدث عن في التفكير والسلوك اليومي موجودة في كل دول العالم.

 

واستدرجت المذيعة ضيفها لتطلب منه التكلم عن في التعامل بين المرأة والرجل فأجابها بلا تردد أن “المرأة العربية ليس لديها حقوق”.

 

لكنه سرعان ما استدرك ليقول إن “لدى العرب عادات غير عادات الألمان” وساق اللاجىء مثالاً بمسألة السير مع فتاة في الشارع ليرى أن الموضوع صعب بينما لدى الألمان الأمر مختلف.

 

بعد ذلك ظهرت مذيعة القناة وهي تحتضن شاباً آخر ونظرت إلى اللاجىء خليل لتسأله عن تغير وجهه لدى رؤيتهما يتحاضنان، وهل يرى أن هناك شيئا غريبا فأجاب اللاجىء بتكلف واضح أنه يرى هذا المشهد لأول مرة ليجيبها “ماعندنا هالشي”.

 

وفي مشهدٍ جديد قام شاب ثالث بوضع يده على يد المذيعة بحركة مصطنعة فسألت المذيعة اللاجىء السوري إن كان من العادي “عندكم” أن يمسك شاب بيد فتاة رغم أنهما غير متزوجين أو مرتبطين، فأشار “خليل” إلى أن “هذا التصرف ليس عادياً في سوريا، ورأى أن هناك حدوداً بين الرجل والمرأة في سوريا و”من المعيب أن يمسك الشاب بيد الفتاة”.

 

وحذفت قناة “WDR” الفيديو من صفحتها على “فيسبوك” بعد سيل من الانتقادات والتعليقات الحادة، متذرعة بأن هذا الحذف جاء بناء عل حرص القناة على الشخص الذي ظهر داخل التقرير.