تفاخر العاهل السعوديّ الملك ، اليوم الجمعـة، بمناورات “رعد الشمـال”، التي شاركت فيها  20 دولة، على طول الحدود بين و العراق.

 

وعقب اختتام فعاليات المناورات، غرّد “بن عبد العزيز” قائلًا: “فخورون هذا اليوم بتضامننا في «» وأن يشاهد العالم عزمنا جميعاً على ردع قوى الشر والتطرف ومحاربة الإرهاب”.

 

ورعا “بن عبدالعزيز”، اليوم الجمعة، العرض العسكري المصاحب لتمرين «رعد الشمال»، بميدان العرض العسكري في مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن، مستقلًا عربة مكشوفة، للتفتيش على الوحدات العسكرية في العرض، بحضور قادة الدول المشاركة في التمرين.

 

وكانت وكالة الأنباء السعودية قالت إن المناورات من “أكبر التمارين العسكرية في العالم، من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة المناورات” التي شملت قطاعات حدودية مع العراق والكويت.

 

وركز التمرين، على “تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي نفس الوقت تدريب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمى بالعمليات منخفضة الشدة”.

 

وأشارت الوكالة إلى أن المناورات تأتي “في ظل تنامي التهديدات الإرهابية وما تشهده المنطقة من عدم استقرار سياسي وأمني”، مضيفة أن الدول المشاركة ترغب “في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة”.