“خاص- وطن” كتب وعد الأحمد- ظهر المذيع المصري “جابر القرموطي” وهو يرتدي جاكيت مطبوع بصور للجنيه المصري دعماً له في مواجهة الدولار وأزمته التي تعصف بمصر منذ أسابيع.

 

وقال القرموطي في برنامج «مانشيت»عبر قناة “أون تي في” الفضائية أنه ارتدى هذا الجاكيت لكي تعود للجنيه كرامته كاملة، وتلمّس ياقة جاكيته وهو يقول “كان ممكن يلبس جاكيت خاص بالدولار، ولكنه تراجع -كما قال- في آخر لحظة ليختار لبس جاكيت خاص بالجنيه لأنه المحتاج للدعم أكثر”، وأشار إلى انه لا يطلب من المشاهدين أن يمسكوا الدولار ويبهدلوه ويفضحوه –حسب تعبيره– لأن المشكلة عند المصريين وليس في الدولار.

 

وتابع أن “المسائل بحاجة إلى شيء من الحكمة في التعامل مع الأمر” وتساءل القرموطي: “هل لدينا خطة لمواجهة مشكلة ارتفاع الدولار، واستدرك أن: “المسألة محتاجة لنوع من الترشيد” وبعد أن جالَ على ما ذكرته الصحافة المصرية بخصوص أزمة الدولار قال القرموطي أنه لم يرتد هذا الزي كـ”مهيصة أو فرنجة أو كنوع من الـ “شو” أو “البلياتشو” – حسب تعبيره – وإنما ترسيخ لفكرة أن في أزمة، وشبّه المذيع القرموطي ما يجري داخل المصري بأعمال الحاوي، وانتقد من طالبوا بإسقاط “مرتضى منصور” لأن هناك -كما قال- عشرات القضايا التي تحتاج إلى اهتمام” وخاطب أعضاء :”لو كنتو عايزين تدعموا مصر اشتغلوا لدعم ما تشتغلوش لاسقاط مرتضى منصور وفلان أو علاّن، مطالباً إياهم بالنزول إلى الصعيد والقرى والنجوع لاعانة .