أقدمت في ، على في حي بدر بالشفا في الرياض.

 

ووقعت الجريمة البشعة صباح اليوم، بسبب مشاجرة بين العاملة والابنة وعمرها 34 سنة، قامت على أثرها العاملة بضرب الابنة بساطور على رأسها، وأثناء استغاثتها قبل وفاتها، سارعت أمها ذات (65 عاماً) لإنقاذها فباغتتها العاملة بضربة مفاجئة بالساطور مما تسبب في وفاتها هي الأخرى.

 

وقامت العاملة التي تبلغ من العمر (55 عاماً)، بتسليم نفسها إلى الشرطة، التي بدأت في التحقيق معها وإيداعها سجن النساء.