اتبعت النجمة الأميركية (36 عاماً)، ” التي تعتمد على تناول نسبة عالية من مقابل نسبة ضئيلة من الكربوهيدرات أو النشويات.

 

وفيما يعد إثباتاً أن كارداشيان اختارت الحمية الصحيحة لإنقاص الوزن، أكدت دراسة حديثة أجريت في جامعة بوردو بولاية انديانا الأميركية أن اتباع يحتوي على نسبة عالية من البروتين هو السر وراء فقدان الوزن بفاعلية، وذلك بفضل الشعور بالشبع والامتلاء الذي يسببه تناول البروتينات.

 

وقال معد الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية ونقلتها صحيفة “ديلي ميل”، الدكتور ريتشارد ماتيس: “هناك قدر كبير من الأدلة يشير إلى أن تناول البروتينات ينشط إفراز هرمون الشبع الذي يترتب عليه الشعور بالامتلاء”.

 

وأضاف أن الدراسة اعتمدت على تحليل عدد من الدراسات الفردية أجريت على مجموعات صغيرة وبأساليب مختلفة لتأكيد وجود تأثير فعال لتناول البروتينات في إنقاص الوزن.

 

وعلاوة على ذلك، وجد فريق البحث أن الشخص يحتاج فقط لزيادة كمية البروتين التي يتناولها لتجنب الإحساس بالجوع بين الوجبات الرئيسية.

 

ولم تحدد الدراسة كمية معينة من البروتينات يتعين على الشخص تناولها لأن الشعور بالشبع يختلف من شخص لآخر.

 

وأشار ماتيس إلى أن الدراسة اقتصرت على بحث آثار تناول البروتينات في إنقاص الوزن على المدى القصير فقط، دون بحث آثار ذلك على المدى الطويل.