اعتبر مساعد وزير الخارجية الإيرانيّ “” أن سيكون بمثابة “مستنقع” لها.

 

وجدّد “عبداللهيان” في تصريحاتٍ صحفيّة تأكيده أن إيران لن تسمح لمن وصفهم بالارهابيين أن يطيحوا بحليفها بشار الأسد، مؤكداً أنّ إيران لديها علاقات وطيدة ومشاورات هامة مع بشأن سوريا على المستويات السياسية والأمنيّة ومسؤولي وزارة الدفاع .

 

 

وقال مساعد وزير الخارجيّة الإيرانيّ إن بلاده قالت لموسكو إنه “اذا لم تحاربوا جماعة الارهابية في حلب والرقة حالياً، فإنّه يجب ان تحاربوها في محطات موسكو غداً”. كما قال

 

وذكر أن الاميركان ليسوا على نفس القدر من الرغبة التي تبديها وتركيا لتغيير الرئيس السوري .