أفادت مصادر إعلامية اليوم الثلاثاء، قيام بتوقيف شقيق السابق “” المدعو “حسين يعقوب” خلال محاولته الفرار بتوقيف عبر الدولي.

 

وتتهم الأجهزة الأمنية اللبنانية، “حسن يعقوب” باشتراكه مع شقيقه النائب السابق الموقوف في خطف وتعذيب قبل تحريره.

 

وأشارت مصادر وفقاً لصحيفة “عكاظ” السعودية ، إلى أن ملف هنيبعل له جانب مادي كبير حيث إن الخاطفين سلبوا هنيبعل مبلغاً كبيراً من المال أثناء اختطافه.

 

وحدد قاضي التحقيق “بيتر جرمانوس” اليوم الثلاثاء في بعبدا، جلسة لاستجواب حسين يعقوب، وأشارت مصادر متابعة للقضية للصحيفة إلى أن “جرمانوس” سيطلب من فرع المعلومات استدعاء هنيبعل لحضور الجلسة ومواجهته بحسين.