تداول ناشطون بموقع المقاطع المصورة الشهير “يوتيوب”، الثلاثاء، فيديو للداعية السعودي الكبير الدكتور ، أثناء رحلة العودة إلى المملكة، حيث نقلته سيارة إسعاف من المستشفى التي كان يعالج بها في “مانيلا” بالفلبين إلى المطار، وسط مشددة.

 

ويظهر الفيديو المتداول “القرني”، داخل سيارة إسعاف، فيما تحيطها قوات أمن فلبينية خاصة، ترافقه إلى حين وصوله إلى المطار تمهيدًا لنقله إلى المملكة، وذلك بحسب صحيفة “عاجل”.

 

وكان الداعية السعودي قد طمأن محبيه ومتابعيه على صحته، قائلاً في أول تغريدة له بعد محاولة اغتياله: “أبشركم أني طيب وبخير والحمد لله”. وتبعها بتغريدة أخرى قائلاً: “(قُلْ لنْ يُصِيبَنَا إِلَّا ما كتب الله لَنَا)، إخوتي وأحبابي لكم سلامي وتحياتي، شكراً لكم على السؤال والدعاء غفر الله لي ولكم”.

 

واحتفى متابعوه ورواد صفحته بالخبر، وقاموا بإعادة التغريدة لتصل خلال ساعة إلى 8500 ألف إعادة تغريد.

 

وتعرض القرني لطلق ناري خلال وجوده بمدينة زامبوانغا، التي تبعد عن العاصمة الفلبينية “مانيلا” ساعة ونصفاً بالطائرة.

 

ووقع الحادث في أثناء وجود الشيخ القرني في السيارة المقلة له ومرافقيه، بعد الانتهاء من إلقاء محاضرة في المدينة، حيث تسلل أحد الجناة بالقرب من السيارة التي يستقلها وأطلق عليه عدة طلقات؛ مما تسبب في إصابته في ذراعه، وتم على الفور نقله إلى أحد المستشفيات في مدينة زامبوانغا، حسب بيان السفارة .