“خاص- وطن”- تداولت وسائل الاعلام الإسرائيلي تقرير نشرته صحيفة المصدر الموجهة للجمهور العربي حاولت فيه اللعب على توتر حساس, مدعية وقوف وراء انهيار انفاق الفلسطينية, إذ جاء في مقدمة التقرير “المشبوه” الذي نشرته الصحيفة الإسرائيلية أن حالة الخوف تتفشى في صفوف مقاتلي ، وهنالك من يرفض العمل في الأنفاق التي أصبحت تنهار على نحو غامض.

 

ويقول التقرير الإسرائيلي الذي نشرته الصحيفة أمس إن مواقع فلسطينية تداولت صورا لوسائل تكنولوجية متطورة تهدف إلى العثور على الأنفاق، تستخدمها إسرائيل في حربها ضد الأنفاق التي تبنيها حماس، حسب هذه المواقع, زاعما أن حوادث الانهيار المتكررة تسببت بحالات عصيان من مقاتلين يأبون العمل في منظومة الأنفاق الحمساوية.

 

وتحاول الصحيفة الإسرائيلية كسر الروح المعنوية للمقاومين الفلسطينيين إذ ادعت أن حالات العصيان جرت في حماس عقب مقتل أحد عناصر القسام اثر انهيار نفق في خانيونس جنوب وهذا النفق هو السابع الذي ينهار خلال شهرين.

 

وتضيف الصحيفة زاعمة أن هنالك 5 عناصر آخرين مفقودون، ووضعهم غير معروف- حسب ما قالت إن مسؤولين في حماس قالوا ذلك- مضيفة ” وبات مسؤولو الحركة مقتنعين أن انهيار الأنفاق المتواصل هو عمل إسرائيلي، وأن إسرائيل تستخدم وسائل خاصة للعثور على الأنفاق “.

 

كما وتزعم الصحيفة قائلة إن مسؤول في حماس صرح لصحيفة “إسرائيل اليوم” قائلاً ” إن الحركة تحاكم كل من يرفض العمل في الأنفاق بعقوبات شديدة، خاصة أن الإشاعات حول خوف عناصر من العمل في الأنفاق انتشرت في القطاع “.