قال الإعلامي المصري إبراهيم عيسى إنَّ “نظام مبارك ما زال حاكم لعقلية وأداء الدولة، فهو الوحيد الذي رسَّخ منطق أن رصف الطرق أو افتتاح كوبري هو إنجاز كبير يستحق الرئيس أن يحضر افتتاحه”.

 

جاءت أقوال “عيسى”  تعليقاً على مشهد “سجادة الرئاسة الحمراء” التي تحرَّك عليها موكب الرئيس خلال افتتاحه عددًا من مشروعات الإسكان والخدمات بمدينة 6 أكتوبر، السبت الماضي.

 

وقال “عيسى”: هذا المشهد يكشف عن غياب الرؤية والرشادة السياسية لدى الإدارة السياسية في مصر”.

 

وأضاف عيسى، خلال برنامجه “مع إبراهيم عيسى” على فضائية “القاهرة والناس”، الأحد: “السيسي لا يوجد حوله مجموعة من السياسيين أو حتى بعض المدركين لها، فالسياسة ما هي إلا كلمة وصورة وتصريح لحشد قوى الشعب في اتجاه معين”.

 

وأكّد عيسى: “الإنجاز ليس في افتتاح كوبري أو افتتاح طريق جديد لأنها في الواقع إنشاءات يجب على الدولة أن تقوم بها، وليس إنجازا يدعو إلى إقامة المؤتمرات والاحتفالات مثل ما يحدث حاليًّا”.

 

وتساءل عيسى: “عايز حد يقولي إيه الفرق بين نظام مبارك اللي بيضخم أي حاجة بتحصل وبيقول عليها إنجاز، ويعملها احتفالات وموالد، وبين النظام الحالي واللي بيعمله على أي حاجة بيفتتحها”.