وطن – انتشرت الدراما التركية على مدار السنوات الماضية بشكل كبير واستطاعت أن تغزو العالم بأكمله حتى أن النجوم الأتراك أصبحوا يكرمون ويحصدون جوائز عديدة بمهرجانات عالمية في أمريكا وأوروبا وحتى بالدول العربية مثل مهرجان دبي السينمائي الذي يحرص كل عام على تكريم النجوم.

ولم تقف الدراما التركية عند هذا النجاح فقط، بل استطاعت بأشهر أعمالها التي عرضت في العالم أن تحقق لتركيا أرباح هائلة، ومن المتوقع حسب المؤشرات الإحصائية أن تحدث زيادة في الصادرات والأرباح العام الجاري أفضل من الأعوام السابقة حيث من المتوقع أن تصل هذا العام إلى 300 مليون دولار.

وكان حجم صادرات في العام الماضي قد وصل إلى 250 مليون دولار، وكان على رأس هذه الأعمال التركية مسلسلات “ويبقي الحب” و”ما ذنب فاطمة غول” و”العشق الممنوع” الذي حقق نجاحًا غير مسبوق، بالإضافة إلى مسلسلات “حريم السلطان”، و “عاصي” و”اسميتها فريحة”.

ومن جانبه أكد بشير تطلي مدير أحد أهم الشركات التي تقوم ببيع المسلسلات التركية إلى الخارج، أن تنتج سنويا ما يزيد عن سبعين مسلسل، أربعين مسلسل منها لا ينجح في استقطاب نسبة مشاهدة عالية، بينما من 15 إلى 20 مسلسل ينجح في الإستمرار على الشاشات.

وأضاف “تطلي” أن المسلسلات التركية تعرض في أكثر من سبعين دولة حول العالم.”